824 مشتركة في مسابقة الأمهات المثاليات

اجتمعت اليوم الاثنين بمقر وزارة التضامن الاجتماعي اللجنة المركزية لاختيار الأمهات المثاليات على مستوى الجمهورية برئاسة سمية الألفي رئيس الإدارة المركزية للرعاية الاجتماعية.

وتضم اللجنة في عضويتها ممثلين عن كل من مجلس النواب والمجلس القومي للأمومة والطفولة وكلية التربية وزارة الثقافة ومجلس شئون الإعاقة والجمعيات والهيئات القبطية الإنجيلية وممثل عن الإعلام والقطاع الخاص ومؤسسات العمل الأهلي والمجلس القومي للمرأة، إضافة الى مسئولي وزارة التضامن عن الأسرة والطفولة.

وأطلعت سمية الألفي اللجنة على تقدم 824 من الأمهات لمسابقة الأم المثالية على مستوى الجمهورية وأنه سيتم تكريم 32 أما مثالية وفقا لضوابط ومعايير دقيقة وضعتها الوزارة لهذا العام كما وضعت شروطا أخرى لاختيار الأم البديلة.

أوضحت الألفي للجنة أن من شروط الاختيار قصة عطاء الأم وألا يقل السن عن 50 سنة وأن تكون ملمة بالقراءة والكتابة على الأقل، وألا يزيد عدد الأبناء عن ثلاثة وأن يكون جميع الأبناء حاصلين على مؤهل عال، ويستثني الابن المعاق ذهنيا غير قابل للتعليم.

وأضافت سمية الألفي أن المعايير المرجحة لاختيار الأم المثالية هذا العام تتضمن مدى تقديرها لأهمية التعليم للأبناء وتفضيل الأعلى درجة في السلم التعليمي ، وأن تكون الأم عاملة، وأن ترعى الزوج أثناء مرضه والأرملة والمطلقة والأم الأمية التي استطاعت أن تتعلم مع أبنائها وحصلت على مؤهل وتعلمت وشجعت الأبناء علي العمل الخاص أو إدارة وتنفيذ المشروعات الصغيرة دون الاعتماد علي التعيينات الحكومية، بالإضافة للمشاركة الاجتماعية التطوعية والنشاط البارز في خدمة المجتمع والبيئة ودمج أحد الأبناء في المجتمع إذا كان من ذوي الاحتياجات الخاصة.

كما ذكرت رئيس الإدارة المركزية للرعاية الاجتماعية أن من شروط اختيار الأم البديلة أن تكون الأم لديها أسرة وكافلة لأطفال من المحرومين من الرعاية الأسرية في منزلها مع أطفالها الشرعيين أو زوجة الأب التي قامت برعاية أبناء الزوج على أن يكون الابن البديل أو ابن الزوج قد حصل على مؤهل جامعي، وأن تكون قد حققت المساواة بين جميع الأبناء داخل الأسرة في التعليم والصحة والمعاملة وإعطائهم من الاهتمام والحب والحنان القدر المناسب الذي أتاح لهم حياة نفسية واجتماعية سليمة إضافة لانطباق شروط ومعايير الأم المثالية.

وأشارت رئيس اللجنة إلى أن المعايير المرجحة لاختيار الأم البديلة فترة الرعاية الأطول للابن البديل أو ابن الزوج، وأن تكون الأسرة الكافلة للابن البديل لديها أطفال شرعيين، وفي حالة زوجة الأب يوجد بالأسرة أبناء إلى جانب أبن الزوج ويكون الأفضلية للأم الذي وصل الأبن البديل أو ابن الزوج إلى الدرجة الأعلى في السلم التعليمي، موضحة أن الجديد لمسابقة الأم المثالية لهذا العام هو اختيار أم مثالية من الأشخاص ذوي الإعاقة.

وقالت إن الوزارة حددت معايير اختيار الأم المثالية والتي تستند على مدى عطاء الأم وإعلائها القيم الإنسانية وقدرتها على الحفاظ علي تماسك الأسرة وإيجاد التوزان بين المسئوليات المتعددة للأم ورعاية الأبناء والتزام الأسرة بمنظومة القيم والقدرة على مواجهة التحديات وأن تكون الإعاقة دائمة أو إعاقة لمدة لا تقل عن 15 عاما، ولها قصة كفاح ونجاح في تربية الأبناء والمحافظة على كيان الأسرة ودمج وتمكين أبنائها في المجتمع والوصول بهم للتفوق في المجالات العلمية أو الاجتماعية أو الثقافية أو الرياضية أو المناصب القيادية، على أن يكون جميع الأبناء من الحاصلين علي شهادات عليا باستثناء ذوي الإعاقة الذهنية منهم.

وأشارت إلى أن المعايير المرجحة لاختيار الأم ذات الإعاقة أو الأم لأبناء ذوي إعاقة في مقدمتها معيار تعليم الأم أو الأبناء كأولوية مع تفضيل الأعلى في السلم التعليمي والأم العاملة أو ذات الإعاقة أو المريض زوجها أو الأرملة أو المطلقة، والأم التي لديها أكثر من ابن أو أبنة من ذوي الإعاقة والأم الأمية التي استطاعت أن تتعلم مع أبنائها وحصلت على مؤهل وشجعت أبناءها على العمل الخاص وإدارة المشروعات الصغيرة والمشاركة الاجتماعية التطوعية والنشاط البارز في خدمة المجتمع والبيئة.

التعليقات