يوسف القعيد: موازنة الثقافة ضعيفة و85% منها أجور

يوسف القعيد
يوسف القعيد
 
طالب الكاتب يوسف القعيد، عضو لجنة الإعلام والثقافة والآثار، بالبرلمان المصري، بزيادة مخصصات وزارة الثقافة بالموازنة الجديدة التي تقرها الحكومة يوليو المقبل.

وأضاف بتصريح لـ"اليوم الجديد"، أن ميزانية الثقافة القليلة تلتهم الأجور أغلبها، بنسبة 85%، وما يتبقى لا يكفي لأنشطتها المتنوعة بالفنون والفكر، ويؤكد الكاتب أنه لا يطالب بالانتقاص من الأجور وإنما بزيادة الميزانية ليكون أغلبها مكرسا للأنشطة بما ينعكس إيجابا على حال الثقافة بمصر.

وتعكف لجنة الإعلام والثقافة عبر جلساتها العشر الأخيرة على صياغة قانون موحد للإعلام، وسوف تبدأ بدراسة مشروعات تخص وزارة الثقافة بعد الانتهاء منه.

وبشأن الثقافة، فقد طالب العديد من النواب خلال اجتماعهم الأخير مع إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة الجديدة، بتحسين أوضاع بيوت وقصور الثقافة بدوائرهم، وبعضها مغلق أو معطل أو يعاني الإهمال، كما هو الحال ببعض بيوت سيناء والصعيد، فيما شكا نواب آخرون من غياب إصدارات وزارة الثقافة عن المحافظات البعيدة، مطالبين بفرع للهيئة بالصعيد وزيادة منافذ التوزيع، ووعدت الوزيرة بمزيد من العمل مشيرة إلى أن ميزانية قصور الثقافة لبند المشروعات كانت لا تتعدى العام الماضي 66 مليونا بعد أن كانت 183 مليونا خلال السنوات الماضية، وبالطبع فهو مبلغ لا يكفي لمئات المشروعات المطلوبة بمحافظات مصر.

التعليقات