شكري يتوجه إلى إسبانيا لتعزيز العلاقات بين البلدين

سامح شكرى وزير الخارجية
سامح شكرى وزير الخارجية

 

توجه وزير الخارجية سامح شكري إلى العاصمة الأسبانية مدريد في زيارة تستغرق يومين يلتقي خلالها عددا من المسئولين بهدف إعطاء دفعة للعلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، والتي شهدت طفرة نوعية خلال الفترة الأخيرة في أعقاب الزيارة الناجحة التي قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى مدريد في مايو 2015. 

ومن المقرر أن يتناول وزير الخارجية - أيضا، خلال الزيارة - القضايا الدولية التي تمثل مجالا مشتركا للاهتمام بين مصر وأسبانيا وعلى رأسها قضايا الهجرة غير الشرعية ومحاربة الإرهاب، في ضوء النتائج الإيجابية للتعاون الوثيق بين مصر وأسبانيا في إطار عضويتهما السابقة في مجلس الأمن الدولي. 

وسيتوجه وزير الخارجية - عقب ذلك - إلى مدينة ميونيخ الألمانية للمشاركة في مؤتمر (ميونيخ) للأمن الذي ينعقد خلال الفترة 15-18 فبراير 2018 والذي يركز هذا العام على مستقبل الاتحاد الأوروبي كفاعل دولي.

ومن المقرر أن يشارك الوزير شكري - أيضا - كمتحدث رئيسي في الجلسة الخاصة بمكافحة الإرهاب في المؤتمر تحت عنوان: "الجهاد فيما بعد الخلافة"، والتي يشارك فيها وزراء خارجية ومسئولون أمنيون من عدد من الدول.

وسيعقد وزير الخارجية - خلال فترة انعقاد المؤتمر - مباحثات مع عدد كبير من القادة والمسئولين المشاركين، في مقدمتهم أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، ورئيس الوزراء العراقي، ووزراء خارجية روسيا وأرمينيا، ووزراء دفاع فرنسا وألمانيا واليونان، ووزير الداخلية الألماني، فضلا عن رئيسة لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب الصيني، ومفوض سياسة الجوار الأوروبي وسياسة التوسيع بالاتحاد الأوروبي.

التعليقات