غدًا.. محاكمة 37 صيادًا مصريًا احتجزتهم السلطات السودانية

قال إبراهيم الداش، صاحب مركب الصيد "محمد الداش" المحتجزة بالسودان، أن السلطات السودانية ستحاكم غدا 37 صيادا بينهم "الريس" والميكانيكي بتهمة الاقتراب من ساحل البحر الأحمر، مشيرا إلى أن المركب مازال محتجزا بميناء جول.

وأضاف الداش، في تصريحات خاصة، أن السلطات نقلت الصيادين من ميناء محمد جول إلى بورسودان وقامت بالتحقيق معهم، متابعا: "أن القنصل المصري في بورسودان يتابع موقف صيادي المركب، وكما استعان بمحام سوداني لمتابعة القضية وللدفاع عنهم أمام القضاء.

وأشار الداش إلى أن صديقه الحاج عبدو حزر، صاحب مركب صيد مصرية ووكيل مراكب متواجد ببورسودان يتابع تطورات القضية.

ولفت إلى أن المراكب التي تخرج للصيد في المياه الإقليمية لدول الجوار تدفع مبالغ مالية طائلة، وأنه سدد 12 ألف دولار للجمعية السودانية للثروة السمكية قبل أن تبحر سفينته ويسمح لها بالصيد في مياه السودان في أول رحلة لها بالمياه.

 

التعليقات