ياسمين سامي

قبل ما الجملة تزعل الستات خلونا نبقى واقعين ونتكلم بصراحة .. احنا فعلا عندنا مشكلة في الركنة ممكن مش كل الستات ولكن الأغلبية العظمي .. حتى الستات اللي بتسوق كويس وبتعرف تركن فيه ساعات كده الانغلاق الذهني بيشتغل حتى معايا انا شخصيا ساعات بيحصلي كده .. ولكن ياترى ايه اصل المشكلة ؟ هل لأننا عندنا...
هى: مالى أراك عابس الجبين؟ هو: لا شىء فقط بضع لحظات من صمت مريح هى: صمت مريح أم هروب كبير؟ هو: لم أفكر بهروب ولكن من ضوضائى أستريح هى: تستريح! يالك من رجل عليل! هو: اسخرى كما تشائين فلن أجيب هى: إن أمرك حقا عجيب! هو: (صمت) هى: مكابر عنيد! هو: ماذا تريدين من عقلى ألا يكفيك أسر قلب كان حصين هى: وأنى...
دائما مع نهاية كل عام وبداية آخر جديد يجتاحنا خليط من المشاعر مابين الحب والتمنى، الأمل والخوف من القادم المجهول، ولكن هناك إحساس أقوى هو الخوف من استقبال السنة الجديدة مع صديق الوحدة، كل منا يتمنى هذا الشخص المميز فى حياته الذى يغلق معه صفحة عام مضى بكل أفراحه والأمة ويستقبل معه أملا جديدا كأنه فى...
تنظيم المرور مؤخرا فى شوارعنا المصرية أصبح ظاهرة تستحق التمعن والدراسة رغم الافتراض أن تكون أمرا طبيعيا.. ولكن أحيانا نجد أن «الأوفر» فى محاولات التنظيم يأتى بنتائج عكسية وقد يصل الأمر إلى أن تصبح «عك». نحن شعب علاقته بتنظيم المرور عكسية.. فتجد أن أشد المناطق زحاما هى التى يوجد فيها أمين شرطة...
«من الغشم ما قتل» سواء فى قيادة السيارات أو فى قيادة حياتنا فالغُشم دائما سلاح قاسٍ عنيف يضرب بكل القوانين المنطقية عرض الحائط وتسيطر فيه الأنانية والانفراد بتفكير خارج نطاق المعهود.. الغشم دائما يأتى بنتائج سلبية وقد يتضرر منها صاحبها آجلا أم عاجلا ولكن لأن الغشيم مغشى العينين عن بعض مجريات الأمور...
- من النسخة الورقية للجريدة الأسبوعية فى عتمة الليل ووحشته طال بهما الحديث، وجدت فيه الأذن المصغية والقلب الكبير، ألقت إليه بكل أحزانها وانتزع هو كل آلامها وزرع مكان الجرح زهرة ملأت بعبيرها قلبها الصغير. أرادت أن تسمعه ولكنه اكتفى بأن يكون لجراحها الدواء، أرادت أن تقترب ولكنه بالفعل كان منها قريبا...
«المصلحة» كلمة للأسف اقترنت بها معظم المرادفات غير المحببة إلى النفس، فبمجرد ذكر هذه الكلمة يكون الانطباع والتصور الذهنى المقترن بها لدى متلقيها سيئا بما يجعله متحفزا لما سيذكر بعدها ويعد لسانه للتعبير اللفظى عن ذلك «باللى ربنا يقدره عليه» سواء كانت هذه الكلمة تصف حالة أو شخصا أو حتى مصلحة حكومية...
- من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد الأسبوعية «سواقة ستات».. اللهم احفظنا.. أعوذ بالله.. يا ساتر يا رب اتعودنا نسمع هذه الجمل الاعتراضية بعد عبارة «سواقة ستات» وكأن الستات دول فعلا زى ما بتوصفهم بوستس فيسبوك قاتل أجير يتجول بحرية فى الشوارع وبرخصة القانون. مش هبقى متحيزة للستات وأقول الكلام ده...