حنان الجوهري

أغلب مشاكل الزواج بسبب الأفلام اللي كلت دماغ البنات.. الأفلام بتعمل رصيد ف دماغنا، بطانة.. مخدة ناعمة.. مخدر يسطلك لحد حدوث الواقع وصدمتك بالأحداث الزوجية، وتتحولي بعد الصدمة/ الحادثة زى اللمبي اللي "دخل ف بوقه واحد". ما بين الواقع والمأمول.. ممكن ينفع عنوان كتاب رزين عن أي عبث في السياسة أو عنوان...
رسايل الموبايلات، هي يا عزيزتي ترمومتر «العيلاقة»، .. لكن مهما حدث فأكيد بتتغير للأسوأ، والأسوأ طبعًا في عرفنا كستات، أن الحب بيقل الرومانسية و النحنحة بيتلاشوا، ويبدأ الكلام يبقى عملي و حاد بشكل غريب و يضيف للحياة و رخامتها، رخم جديد ما يبانش بشكل واضح و لا تعرفي تشتكي له، أن رسايله ما بقتش زي...
( 1 ) نجلس جميعًا متراصات بجوار بعضنا البعض، نتشابه في القلق والطمأنينة.. لو نظرت إلينا من زاوية كاميراتية تتسم بالعمق سترى سيدات أمامهن بطون منتفخات بعضها يعلو عن الآخر، وبعضها كالشمامة، والبعض منها لا يشوبها شائبة، ولن تظن أنها حامل إن رأيتها أنت –كرجل– لكن نحن فقط نعرف.. نستطيع تمييز الحامل منا...
عارفين يا بنات الجملة اللى الرجالة بيسوّقوا لها من زمان بتاعة: "إحنا ما بنفهمش الستات"، أو "صعب ترضى ست لأنك عمرك ما هتفهمها"، دي كلها إشاعات، الرجالة نشروها عن نفسهم عشان ما حدش يطالبهم بإنهم يعملوا اللي يرضينا ويريحنا.. كلهم عارفين إيه اللي احنا عاوزينه، وعارفين إزاى يريحونا.. بس بيستهبلوا عشان...
عمرى ما كنت فى يوم من الأيام من اللى بيحبوا الهدايا حتى وأنا صغيرة كنت باجرى أجيب بتحويشة مصروفى مجلة علاء الدين أو أجيب بوزو أو لوليتا وآكلهم من ورا أمى عشان ما تضربنيش.. المهم أنا من تحويشة مصروفى ما كنتش باستنى أمى تجيب لي هدية عشان نجحت و لا تخرجني عشان شهادة التقدير اللي خدتها على مستوى...
الاختلافات بين الراجل و الست ليست فقط اختلافات لامؤاخذة فيسيولوجية و لا عاطفية و لا أنهم من المريخ و احنا من الزهرة- حسب الهرى بتاع كتب التنمية البشرية- ولا إنهم ما بيقفلوش معجون السنان بعد ما بيغسلوا سنانهم، ولا انهم بيدخلوا بالجزمة للحمام ويبوظوا الدواسة والحمام وأم الطرقة.. الاختلافات لا تنحصر...
عندما نتحدث كثيرًا - النساء أوالبنات - نُتهم بأننا رغايين ولوحبينا نتطمن ونلح فى الاطمئنان فإننا زنّانين وعندما نشكو نتهم بأننا نكديين وعندما نكتئب ونطلب الطلاق فإننا ناكرات للعِشرة.. مع إن الموضوع ممكن يتحل ببساطة لما الرجالة تشارك في الحوار وتطمننا لما نسأل مالك؟ ولما يخلونا نثق فى نفسنا فنبطل...