أحمد خالد توفيق

حكى لي صديقي عن مشهد رآه في قناة تلفزيونية، هو مسابقة في شارع إسباني من تلك المسابقات التي يركض فيها ثور هائج وسط الجماهير. ناشطة حقوق حيوان أشفقت على الثور التعس وركضت لتمنع الناس من تعذيبه. توقف الثور ونظر لها للحظة، ثم انقض ليغرس قرنه في بطنها... هل يبدو هذا الموقف مألوفًا ؟ يحكي لي صديق ممن...
عنوان المقال مكرر لكن المقال جديد، والسبب هو أنه العنوان الأصلح لما يحدث للمستشار هشام جنينه اليوم. عندما سمعت أن لجنة تقصي الحقائق لم تنكر قط وجود فساد، بل أنكرت حجمه، تذكرت على الفور النكتة القديمة عن الرجل الذي قيل له إن زوجتك على علاقة بكهربائي الحي، فضحك وقال: "شوفوا الكدب!.. ده مش كهربائي ولا...
طبيب امتياز قليل الخبرة، وحده تمامًا في استقبال الأمراض الباطنية في المستشفى البارد المظلم، والساعة الواحدة بعد منتصف الليل. هذا أنا منذ ثلاثين عامًا تقريبًا. استدعاء الطبيب المقيم، النائم في مسكن الأطباء الدافئ مستحيل، ما لم يكن المريض التالي هو حسني مبارك أو رئيس الوزراء نفسه. في الخارج تصل سيارة...
تمر مصر بظروف عصيبة غاية في السوء، وأنا أكرر هذا في كل مقال، لكن قناة الجزيرة – وأكره أن أقولها – تمر بألعن فترة مرت بها منذ إنشائها. أنا من المتعصبين لقناة الجزيرة، أو كنت كذلك، باعتبارها كانت ثورة إعلامية حقيقية قضت على الإعلام الحكومي الرسمي، مقتدية منذ بدايتها بمدرسة قناة "بي بي سي" البريطانية...
يعرف دكتور يوسف زيدان تقديري البالغ له، إن لم يكن على جهده المضني الذي يبذله في البحث والتوثيق، فعلى أعماله الأدبية التي أضع على قمتها عزازيل فالنبطي. لهذا يدرك جيدًا انني أتكلم من نفس الجانب وبدافع الصداقة والاحترام، ولا دافع لي سوى أن (دماغي كده). كثر الكلام عن الرأي الذي أبداه دكتور يوسف مؤخرًا...
سوف أريحك من ثرثرتي ولا أنشر حرفًا من هذا المقال، بل سأكتفي بذكر التعليقات عليه قبل أن تُقال أو تكتب. المقال نفسه كلام فارغ كالعادة طبعًا. ربما أمكنك استنتاج موضوعه من الردود: لانا الخطيب – سوريا: هؤلاء المتمردون بشعورهم الطويلة وذقونهم وبنادقهم والصبغة الاسلامية المزيفة التي يضعونها على وجوههم هم...
كلنا نمرح مع الفيروس سي بشكل أو بآخر، خاصة ولدينا أكبر نسبة لانتشاره في العالم كله. والحقيقة أن ضوء الشمس ظهر في الأفق مؤخرًا، والباب الموارب قد بدأ ينفتح، حتى أن المرء ليتذكر في حسرة كل مرضى الفشل الكبدي والقيء الدموي الذين أفلتوا من أنامله، لأنه لم يكن وقتها علاج فعال للفيروسين اللعينين بي وسي...
سؤال: "ما علاقة الطب والأدب ؟ ". سؤال مكرر عتيد، وقد كتبت عنه مرارًا. المرء يصادف العديد من المواقف غير المعتادة في حياته كطبيب، ويرى أصحاب النفوذ يموتون من دون نفوذهم، والأثرياء يتوسلون من أجل الحياة يومًا آخر، والفقراء الذين يبدو لهم الموت حلاً معقولاً للخلاص.. يرى وجه الفتاة غير المتزوجة التي...
رأيت ذلك الكليب في "يوتيوب: شارع في بلد أوروبي ما، ثم تظهر مجموعة من المتسولين الذين يحملون أجهزة الكمان، ويبدؤون في عزف السيمفونية التاسعة لبيتهوفن.. يلتف المارة، ويبدؤون في التصفيق مع اللحن، ثم تلهج الحناجر بالغناء فتكتشف أنهم كلهم يحفظون مقاطع النشيد الأوبرالي الرائع المصاحب للحن، وترى أطفالاً...
لدينا مشاكل جمة، لكنها لا تُقارن حتمًا بمشاكل الشعب السوري العزيز. كلما كتبت شاكيًا الأحوال أو أكاذيب الإعلام أو تدهور الخدمات والمرافق في مصر، جاءتني رسالة من صديق سوري –أرسلها بشكل غامض ما – من قلب الجحيم مباشرة، يقول لي فيها إن ما نعانيه هو ضرب من التدليل الزائد. ولهذا يعتنق عدد لا بأس من...
بعد الضجيج الذي صاحب مشكلة ريهام سعيد، كتب لي صديقي الشاب راجح يقول إن الموقف ذكره بمقال قديم لي اسمه (ذلك الخنزير مروان)، وقد انبهرت فعلاً بهذه الملاحظة الذكية. حقًا امتلأ المجتمع بالجنون وامتلأ الإعلام بالفساد، فلماذا نضع كل شيء على شماعة ريهام سعيد والسبكي ؟ . ريهام ليست ظاهرة بل هي تعبير عن...
لن أذكر أسماء أدوية حتى لا يُقال إنني استغل مساحة المقال لمشاكلي الخاصة، أو إنني من الطراز الذي يسوّد المقالات بسبب اختفاء "الفواجراه" من السوق مما يفسد شهيته. القصة ببساطة هي أنني أعتمد على عقارين للقلب بالغي الأهمية.. اعتمادي من نوع حياة أو موت. طبعًا لابد أن يختفي العقاران من السوق نهائيًا. تدخل...
ذات مرة قال لي الكاتب المصري الجميل بلال فضل: "انتَ بتصعب عليا لما تتحمق في الكتابة. باحس يا عيني إن حيحصل لك حاجة!". بلال يجيد التحكم في أعصابه فعلاً ولهذا تخرج مقالاته ناضجة هادئة جدًا. تذكرت هذه المقولة عندما أوشكت أن أكتب اليوم عن فيروس الجنون الذي أصاب الجميع، لدرجة أن يذيع التلفزيون لقطات من...
"المهنة: صحفي.. " هذا عنوان فيلم شهير لمايكل أنجلو أنطونيوني، وقام ببطولته جاك نيكلسون. استعمله مع بعض التعديل طبعًا، بما يناسب الموقف. اللجان الإلكترونية حقيقة واقعة مؤكدة، سواءً كانت تخص الحكومة أو أعداء الحكومة، وهناك مقال كتبه أحد العاملين بهذه اللجان الحكومية يصف تجربته وكل شيء. للأسف لا أجد...
فتحي سرور يا ويكا‏..‏ الكل يحبك حب الفرخة للديكا أما حبك للقانون فهو في دمك وكلاويكا أستاذ قانون ناجح لم تعرف شغل البولتيكا‏ لأن مصر دايمًا في قلبك‏..‏ ليس لها شريكا طلبة الحقوق بيقولوا كلامك حلو وسكر‏..‏ وعامل زي المزيكا‏ هذا الكلام الركيك المتظرف ليس (قلشًا) يتبادله الشباب على فيس بوك، ولكنه رئيس...
عندما قرأت قصة محافظ الجيزة الحازم الذي أمر طبيب وحدة كرداسة بأن يخرج يده من جيبه، تذكرت على الفور قصة وفيلم فيديو ارسلهما لي أيام مبارك د. أحمد حسين عبد السلام من نقابة الأطباء. رأيت الفيلم فرأيت مجموعة من الأشخاص الوقورين يجلسون متجاورين في ممشي علي السلم بانتظار شيء ما، كأنهم متهمون ينتظرون أن...
الصغير السوري غاف على الشط فلا توقظوه.. تكلموا همسًا... ثيابه الجميلة تشي بعناية أم مُحبِّة حنون.
لم أستطع قط نسيان قصة يوسف إدريس العبقرية عن عالم الأنثروبولوجي الذي ركب حافلة مزدحمة كعادته اليومية، ففوجئ بأن رجلاً يتحرش بامرأة.. يتحرش بها لدرجة أنه بدأ رفع ثوبها من الخلف، والعرق يسيل من جبهته وهو يلهث كالثيران، هنا صرخت المرأة: ـ"الحقوني يا ناس.. ده بيقلعني هدومي!" هنا انهال عليها المتحرش...
كانت تلك الطبيبة غاية في الثراء، فلابد أن أهلها يملكون إحدى جزر الأوقيانوسية بِمَن عليها من بشر. وهذه الأسرة تملك نفوذًا هائلاً، من الطراز الذي يسترد رخصة القيادة بعد خمس دقائق لو جرؤ رجل مرور على أخذها أصلاً، ويمكنه أن ينهي إجراءات تجديد الرقم القومي في صالون البيت على طريقة (عريس من جهة أمنية)،...
عندما كان ابناي صغيري السن، كانت هناك قناة مختصة بعرض أفلام الرعب، وهي من تلك القنوات التي ما أنزل الله بها من سلطان؛ صورة خشنة رديئة وأفلام مسروقة وشريط إعلانات لا يتوقف طيلة العرض، وهي إعلانات عن كريم بيض النمل (لا أمزح) ومنع الحسد والعفاريت، وأرض للبيع في ميدان التحرير سعر المتر عشرة جنيهات،...