في حب الرجل «العسلية»

في حب الرجل «العسلية»

في جلسة صافية من جلساتي أنا وإحدى صديقاتي العزيزات، تحدثنا لوقت طويل حول موضوع مشوق: من هو الرجل الذي تحبه النساء؟ لماذا يجذبنا رجل بعينه أكثر من الرجال الآخرين؟ لماذا يظهر رجل ما في حياتنا فيصبح نسيانه صعبًا ويتحول لمعيار نحكم من خلاله على الآخرين؟

أعجبتنا المناقشة فأخذت كل منا تذكر صفات تحب وجودها في الرجل وتصرفات تبهرها وتجعلها سعيدة معه وبه وأخذنا نعددهم وتخيلنا أن هناك "مستر إكس" الذي تتوافر فيه كل هذه الصفات المُحببة وأطلقنا على هذا الرجل " الراجل العسلية" .. تلك الحلوى الجميلة الصغيرة التي نأكل واحدة منها فقط  فـ"تضرب في النافوخ"!

الرجل العسلية يهتم جدًا بمستقبله المهني وهو رجل ناجح في عمله، يسعى دائمًا للتطوير من نفسه. ليس موظفًا تقليديًا يجلس على مكتبه فقط لتمضية الوقت في شرب الشاي ولعب السودوكو حتى يحين موعد الانصراف.

الرجل العسلية ليس كائنًا ثدييًا يعيش ليأكل ويشرب ويمارس الجنس فقط! بل هو شخص لديه هوايات واهتمامات وتفاصيل يحبها ويمارسها ويتميز فيها. عندما يتحدث العسلية عن اهتماماته يتحمس وتلمع عيناه، حتى أنه يُجبر شريكته على احترام اهتماماته ومحاولة مشاركته حتى تتقرب منه أكثر.

الرجل العسلية يثق بنفسه، يعلم مميزاته جيدًا ويجيد استخدامها بذكاء مع المرأة كما يعلم عيوبه أيضًا وهو متصالح معها ولا ينكرها أو يخجل منها ويسعى دومًا لمحاولة التقليل من حدة عيوبه.

الرجل العسلية يفهم النساء بمختلف أنماط شخصياتهن ويجيد التعامل معهن ويعرف احتياجاتهن جيدًا والمدخل المناسب لكل امرأة. كما أنه يعلم أن هناك صفات تتشارك فيها معظم السيدات ولكن يبقى في النهاية لكل إمرأة شخصيتها المستقلة واحتياجاتها المختلفة.

الرجل العسلية يجيد تحقيق التوازن في تعامله مع المراة أو كما نقول "بيظبط الشعرة"  فهو يستطيع أن يُعلمها أنها مهمة لديه وأنه مهتم بها بدون أن يتنازل أو يقلل من كرامته أو يلح عليها بمشاعره أو يغرقها بكلمات الإعجاب والغزل طوال اليوم.

لأن الرجل العسلية يعرف أن المرأة الذكية تحلل كل كلمة يقولها خصوصًا في بداية العلاقة ولأنه يعلم أن الرجل كلمة، فإنه يكون حذرًا جدًا في اختياره للكلمات.. يقول الكلمات فقط إن شعر بها وكانت حقيقية، يبتعد عن كلام الاسطوانات لأنه يدرك جيدًا إنه طريقة الرجال الضعفاء في الوصول للمراة.. يحترم الرجل العسلية نفسه لهذا لا يعد بما لا يستطيع تقديمه ولا يكذب في مشاعره ولا يخدع أي إمرأة للوصول لأغراضه. الرجل العسلية ليس مخادعًا ولا مستغلًا ولا أنانيًا. يجيد الرجل العسلية فن الكلام بكل أشكاله، ويكون التحدث إليه والدخول في علاقة معه كمباراة بنج بونج مشوقة ومثيرة.. ترفع هرمونات الخوف والحماس والترقب والسعادة فتجعل المرأة مستمتعة باللعبة الحلوة!

يعلم الرجل العسلية إنه كما تنجذب المرأة للشخصية القوية فإنها تنجذب أيضًا للرجل الذي يهتم بنظافته ومظهره وصحته، لهذا فهو يحرص دومًا على الظهور بمظهر لائق ومهندم أمام الجميع.

الرجل العسلية حنون وعاطفي بدون "مُحن." يجيد الاستماع للمرأة ومشاركتها عاطفيًا، يعلم جيدًا أن حاسة السمع هي أهم حاسة للوصول لقلب وعقل أي إمرأة، لهذا فهو يغازلها ويقول كلمات الإطراء الصادقة من وقت لآخر. يعلم الرجل العسلية أن المراة عندما تتحدث معه فهي لا تحتاج الحلول والنصائح في أغلب الأحيان، وإنما تحتاج المشاركة والطبطبة والتعاطف.. يجعل الرجل العسلية إمرأته تفكر فيه كأول شخص ترغب في احتضانه والبكاء على كتفه إن واجهتها مشكلة.

الرجل العسلية قد يغار على حبيبته ولكن ثقته في نفسه وفي قدراته تجعله متأكدًا بأنه سيتطيع ملئ حياة إمرأته حتى وإن كان بعيدًا عنها، لذا فهو لا يتحدث في تفاصيل تافهة تخص رجالًا آخرين ويدخر مجهوده الذهني لاستثماره في العلاقة وليس للجدال حول علاقاتها  بأقرابها وزملائها أو بملابسها، وإن كان يرمي الكلمات البسيطة من آن لآخر لإشعارها بأنه يغار عليها فقط من أجل إسعادها.

الرجل العسلية يعلم حب المرأة للتفاصيل، فيهتم بالأشياء التي يراها الرجال تافهة، يسألها عن يومها، يُعلق على أناقتها وتسريحة شعرها، يرسل لها أغنية أو جملة أو صورة تحبها مع رسالة صباحية جميلة ويشاركها في اهتماماتها اليومية العادية.

الرجل العسلية يحترم المرأة وكيانها  الذي اختارته لنفسها أيا كان، يقبَلها كما هي ولا يحاول تغييرها، يساعدها فقط في تعلم كيفية التواصل معه بشكل أفضل حتى يكسبها ويستمتعا بالعلاقة معًا. يقدر هذا الرجل أيضًا حدود المرأة ولا يدفعها أو يضغط عليها نفسيًا أو يبتزها عاطفيًا من أجل التخلي عن مبادئها لأجله لأنه يعلم جيدًا أن إحترامه لأفكارها سينعكس على إحترامها وتقديرها له. يحترم الرجل العسيلة جسم المرأة واختياراتها ولا يتعامل معها كملكية خاصىة مستباحة لمزاجه الشخصي فقط.

الرجل العسلية رجل مميز، لا يُنسى ومن الصعب استبداله، يدخل حياة المرأة فياخذ مكانًا في القلب لا يأخذه رجل آخر غيره. يترك أثرًا ملحوظًا على أي إمرأة يدخل حياتها فيجعلها أجمل ويجعل ابتسامتها أوسع وضحكتها أكثر جاذبية ويجعلها تحب نفسها وتحب الحياة.

التعليقات