القاهرة / نيمخين .. و بالعكس

القاهرة / نيمخين .. و بالعكس

 

كنت في بلد اسمها نيمخين على حدود المانيا و هولندا من شهر و قعدت هناك أسبوعين.. طبعا دي انطباعات خاصة و ممكن يكون اللي شفته مش كل اللي سافروا شافوه.

إزاي تعرف انك مصري صميم في بلد أجنبي؟

-   صرخة أنثى :

أي ست هتصرخ يبقى بتتسرق او بيتحرشوا بها .. معروفة، فماذا عن الصرخة إذا كانت في غابة؟ ده يبقى اغتصاب رسمي يا معلم

 

أخويا خدني في يوم غابة جنب البيت .. اه والله، 5 دقايق مشي تلاقي نفسك في غابة من بتوع روبنهود دول، بس فيه طرق ممهدة بين الشجر و نضيفة و فيها مكان واسع للاطفال و دكك للي عايز يستريح، في عز ما احنا مستمتعين بالسكات و صوت الطبيعة فجأة سمعت صرخة واحدة، قلت له دي اكيد واحدة بيغتصبوها، تعالى نلحقها، يا بنتي ما فيش كلام من ده هنا.. يا سلام؟ ليه ما فيش ستات بيخطفوها و يغتصبوها؟ فيه نسبة طبعا.. قالي لا ما فيش حاجة، ما فيش ثواني و لقيت اتنين ستات راكبين عجل و نازلين من على تلة كده و بيصرخوا من الإثارة و التشويق، الهوانم كانوا بيعملوا " هايكينج " بالعجل في المنطقة.

ست بتصرخ اغتصاب على طول معروفة في دماغ المصريين.. و عناوين زي " تناوبوا عليها مرارا و تكرارا .. اختطفوها في منطقة زراعية في توكتوك "

قالك هايكينج

 

-   صباح الخير باليل

 

عندما يأتي الليل تخرج التنانين .. معروفة و لكنها تخرج متأخرة في هولندا

 

الساعة 7 و الشمس في نص السما.. ده العصر بتاعهم، 8 و برضة طالعة .. طب 9؟ على 10 كده تبدأ تغيب.. تفضل كده فى حالة غريبة .. اللي هو دلوقت احنا باليل و الشمس ليه طالعة؟ استايل " انا عايش و مش عايش "

الناس حياتها متظبطة على كده و عادي يعني احنا اللي ناس غريبة.

بالتالي جملة القلش العظيمة " صباح الخير باليل " لم تعد قلش بالتأكيد.

 

 

 

-   الدنيا بتمطر في شهر سبعة

 

يأتيك البرد ليلا فتبحث عن بطانية ما، بينما الهولنديين يرتدون الشورت في الخارج.

هي نفس نظرية الصبح اللي باليل، إزاي نكون في عز الصيف في مصر و هنا كل يوم امطار و غيوم و نادرا ما تشوف الشمس اللي بتتشطر علي قفانا في مصر هنا مالهاش سيطرة خالص، و بالرغم من كده بتوحشك الشمس دي، تخيل؟ الغريبة ان الهولنديين في الجو ده بيعتبروا ده صيف.

 

-   بلد البنات

 

يا ملاك يا جنية يا ست السن

 

كأي ست مصرية اتقهرت .. فعلا، يعني لما اشوف البنات من سن بنتي لحد الستات اللي من سن امي راكبين عجل لا و بفساتين و شورتات يبقى لازم اتقهر، اولا تقريبا تلات ارباع السكان بيركبوا عجل و البنات شكلها يشرح بشعرها الطاير وراها كده و كمان بتلبس فستان عادي و الاغرب ان ماحدش بيبص على رجليها مثلا.
الستات الكبار كمان بيركبوا عجل.. كان فيه ضيفة جت لاخويا و مراته البيت و بعدين لقيت اخويا بيقول هانزل اوصلها، قلت له هتركبها تاكسي قالي لا .. دي جاية بالعجلة، عجلة؟ الاجة بتركب عجل لحد دلوقت؟

 

 

-  هتنبهري يا هبة

 

أينما تكون فسوف تفغر فاك وستندهش حتما، القانون و النظام إيفري وير

 

تعدية الشارع كانت بالنسبة لي مبالغ فيها جدا.. يعني احنا كنا في بلد بعيد عن العاصمة و اصلا السكان قليلين فالشوارع تقريبا فاضية. لكن اخويا كان بيصر يقف جنب عامود التعدية و العامود ده فيه زرار تدوس عليه عشان يوقف لك الطريق و يعملك اشارة تقوم تعدي، انا بقى كنت الاقي الشارع فاضي تماما من هنا و من هنا على امتداد 400 متر مثلا و برضة لازم نقف جنب العامود و ندوس الزرار و نستني اما تيجي عربيات و تقف و بعدين تدينا اشارة و نعدي.

الزبالة متقسمة : حاجات عضوية و بلاستيك و ورق و حاجات مختلطة تانية ما ينفعش تتحط مع الورق النضيف او البلاستيك او الازاز و دي بيدفعوا فيها فلوس و عربية الزبالة بتعدي كل اسبوع تاخدها.

انا ما احتكيتش بالمصالح الحكومية لكن اخويا بيقولي كل حاجة و اجراء بيتعمل بفلوس لكن بيتم انجازه بسرعة و دون فساد او طوابير.

الشوارع متقسمة حارة عربيات .. حارة عجل .. حارة مشي .. اماكن معينة للتعدية .. الاتوبيسات فى مواعيدا بالدقيقة فعلا.. يعني هتلاقي المواعيد مكتوبة كده: 6: 12 مثلا ، الدقيقة مهمة و بالتالي وسط اندهاشك ده هتتداعى صور عربيات الفولكس و الكرسي القلاب و اكوام الزبالة.. و الزعيق في الشوارع.

انا يمكن عشان متوقعة انهم يعملوا أي حاجة و مسافرة و انا متوقعة انهم بيغسلوا الشوارع بالبادي لوشن فما انبهرتش قوي. بس طبعا لازم تنبهر.

-   عشان العنكبوت ما يمسكش في الشراشيب

تقول الاسطورة ان المصريات تعلمن تهوية الاغطية و المراتب من الفرنسيين الذين قطنوا المحروسة.

كل بلكوناتهم فيها زرع و زهور و منظمة كده لكن تشوف منشر هدوم؟ ابدا.. واحدة مطلعة البطانية تهويها في يوم طلعت فيه شمس ؟ خالص

طبعا انا قمت مطلعة البطانية و المخدتين و الملاية رميتهم على سور البلكونة عشان الشمس طلعت. اخويا كان هييجي له سكتة " ايه اللي عاملاه ده ؟" و النبي اسكت .. ده انت هتعيا من كتر الكمكمة .. ده انتوا بتنشروا هدومكم على منشر في البيت ، لا هدومكم بتطهر و لا فرشكم، سيبني بقى اهوي الفرش الله لا يسيئك .. ما عندكمش منفضة؟

 

 

ازاي تعرف انك كنت مسافر اوربا ؟

 

- هتلاقي نفسك تلقائيا بتقارن. و مش بس كده هتلاقي نفسك بتقول دايما " ف بلاد برة بيعملوا كذا " يعني انا الاسبوع اللي فات كنت باكشف على بنتي في مستشفى و انا من النوع اللي مش بيجري يدي مضاد حيوي على طول، باسيبها اول يوم مع نفسها بس كمادات و استحمام بمية فاترة، تاني يوم ابدأ ادي خافض حرارة لو جه تالت يوم لسه تعبانة ابدأ افكر اروح لدكتور.. انا باخاف اروح لدكتور عشان بيدوا مضاد حيوي على طول، المهم الدكتور كشف على البنت و راح رازع المضاد الحيوي بس بصراحة حالتها كانت تستدعي لكن لقيت نفسي باقوله " تعرف ف اوربا ؟ ما بيدوش غير باراسيتامول .. الاجانب كل علاجهم باراسيتامول"

طب الدكتور مال امه باللي باقوله؟ بس الكلمة نطت في وشي و على لساني.

اجي اركب عربية فولكس الاقي نفسي باقول للسواق على فكرة فى اوربا بيحترموا مساحة الراكب مش بيحشرونا كده .. السواق ما فهمش يعني ايه اصلا " مساحة الراكب " فما ردش علي وخد الأجرة وهو باصص بصة " عايزة ايه دي ؟"

اي حاجة بقى تلاقيني باقول " الاجانب بيعملوا كذا .. ف اوربا كذا "

 

-  هتحاول تغير شوية حاجات حواليك بس هتفشل

-  هيبقى عندك أمل .. انسى

 

 

 

التعليقات