لما نقول الفراعنة الدنيا تقوم تسمعنا

6/24/2019 9:26:42 PM
407
كتاب اليوم الجديد

محمد المهدي


انطلق العرس الكروى على الأراضى المصرية، انطلقت ضربة البداية لبطولة كأس الأمم الإفريقية مصر ،2019 فى احتفالية رائعة حازت إعجاب الجميع حول العالم وخاصة إفريقيا، فى مشهد حضارى يؤكد الريادة المصرية فى القارة السمراء.. وتحت شعار (متجمعين).

"لما نقول الفراعنة الدنيا تقوم تسمعنا"، أكثر من مليارى شخص حول العالم شاهدوا الافتتاح المبهج والمثالى لأمم إفريقيا 2019 بمصر المحروسة، وسط إشادات كبيرة بروعة الحفل المعبر عن الحضارة الفرعونية، ووسط إشادات عالمية بقدرة مصر على تنظيم الأحداث الكبرى، لما تمتلكه من إمكانات وقدرات وبنية تحتية وإرادة سياسية قوية.

وبما أن العرس الكروى انطلق بعد 5 أشهر من التجهيزات والاستعدادات المكثفة، حتى يخرج الكان بصورة مشرفة تليق بكبير القارة، وبعد أن أشاد الجميع بالتجهيزات والملاعب وحسن الاستقبال، نركز منذ الآن مع منتخبنا الوطنى، ندعو له بالتوفيق والفلاح والصلاح حتى يكلل المجهود المبذول من كل القيادات السياسية فى المحروسة، ونُتوج باللقب الثامن فى التاريخ.

تاريخ حافل للفراعنة فى إفريقيا بعد تصدر فرق القارة تتويجا بـ7 بطولات والآن موعدنا مع الثامنة، فلنفعلها يا رجال، فلنأت بالثامنة لإسعاد جماهيركم الوفية ورسم البسمة على شفاههم.. "كان 2019" لن يكون مثاليًا إلا بفوز مصر باللقب، حتى تواصل الجماهير المصرية الزحف بكثافة إلى الاستادات لمؤازرة فريقها القومى، وحتى لا تنتهى البطولة مبكرا بخروج الفراعنة - لا قدر الله.

وسط أجواء احتفالية مبهجة وحفل افتتاح على مستوى الحدث، يليق بمصر الكييرة، وبين حضارات الفراعنة وتاريخ الأهرامات انطلق حفل افتتاح كان2019 بحضور السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى، ورئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم فيفا السيد جيانى إنفانتينو، والسيد أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقى لكرة القدم الكاف وأساطير إفريقيا السمراء، على رأسهم رئيس النادى الأهلى محمود الخطيب، والهداف التاريخى للكان صامويل إيتو ونجم السنغال الحاج ضيوف.

انتهى الافتتاح وبدأت متعة كرة القدم على الملاعب المصرية، 24 منتخبًا تتنافس وتتبارز وتتسابق نحو الوصول للقب البطولة، والجمهور يتساءل: بطل إفريقيا من يكون؟، وسط توقعات ببطولة قوية ممتعة وكرة قدم متطورة حديثة، نظرا للكمِّ الضخم من النجوم العالميين الذين يتواجدون مع منتخبات بلادهم، على رأسهم الدولى المصرى محمد صلاح، والسنغالى ساديو مانى، والجزائرى رياض محرز، والمغربى حكيم زياش، والغانى أسامواه جيان، والنيجيرى جون أوبى ميكيل، والفيل الإيفوارى ويلفريد زاها، وخاما بيليات ساحر  زيمبابوى، وحائط صد أوغندا دينيس أونيان

كاتب المقال

محمد المهدي

كاتب صحفي 

 

اليوم الجديد